تبدي جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان قلقها العميق حيال الحكم على اثنتين من الناشطات اليوم – 28 أبريل 2014 – 5 سنوات  بتهم “محاولة زرع عبوة ناسفة في حلبة السباق” و”الانتساب لعضوية جماعة إرهابية”.

أُلقي القبض على كل من نفيسة العصفور (31 عاماً) وريحانة الموسوي (38 عاماً) في 20 أبريل 2013 على مقربة من حلبة سباق الجائزة الكبرى  أثناء مشاركتهما في احتجاج ضد حبس ناشطين بحرينيين بارزين، وبينهم الناشطة زينب الخواجة. وأخبرت الاثنتان عائلتيهما أنهما قد تعرضتا للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة على أيدي الشرطة أثناء خضوعهما للاستجواب. ولقد أُجبرتا على التوقيع على اعترافات قامتا بالتراجع عنها فيما بعد لدى استجوابهما في النيابة العامة. وتُحاكم ريحانة الموسوي في قضية أخرى أيضاً تُعرف باسم قضية “خلية ائتلاف 14 فبراير”. وأثناء انعقاد أولى جلسات محاكمتها في يوليو 2013، قالت ريحانة الموسوي للمحكمة أنها قد تعرضت للتعذيب، بما في ذلك التهديد باغتصابها.

لم تسمح السلطات البحرينية للمحامين بالحضور في جلسة التحقيق معهن في مبنى التحقيقات الجنائية او الاتصال بأهاليهم بعد اعتقالهن .

و قد أعربت عائلة نفيسة  سابقا لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان عن مخاوف بشأن سلامة ابنتهم حيث أنها تعاني من عدة أمراض، ولم يتم تزويدها بالرعاية الصحية الكافية.كما أكدت العائلة بأن نفيسة فقدت وعيها عدة مرات في السجن ونقلت الى المستشفى. كما أجبرت نفيسة أيضاً على توقيع أوراق تنص على أنها ترفض الرعاية الطبية

في 29 سبتمبر 2013 ،  حكمت المحكمة الجنائية العليا على ريحانة الموسوي بالسجن 5 سنوات في قضية “خلية ائتلاف 14 فبراير”.

تطالب جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان :

1-الافراج عن السجناء الذين اعتقلوا بتهم تتعلق بحرية التجمع وحرية التعبير.

2- ضمان إجراء محاكمات عادلة لجميع السجناء ووضع حد للمحاكمات ذات الدوافع السياسية.

3- التحقيق في قضايا التعذيب.

 

الرابط: http://byshr.org/?p=1840