حثت وزارة الخارجية الأميركية الحكومة البحرينية لإطلاق سراح الناشطة زينب الخواجة بأسرع وقت ممكن، وذلك بموجب ما أعلنه وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، بهذا الشأن، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بمعية وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أثناء زيارة الأخير للبحرين في أبريل/ نيسان الماضي.

وخلال المؤتمر الصحافي اليومي لوزارة الخارجية الأميركية، الذي عُقد يوم الجمعة الماضي (29 أبريل/ نيسان 2016)، وجه أحد الصحافيين سؤالاً لنائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك سي.تونر، بشأن ما إذا كانت الخارجية الأميركية تتابع قضية الخواجة، بعد إعلان وزير الخارجية البحريني أن البحرين بصدد الإفراج عنها.

وأجابه تونر قائلاً: «أعلن وزير الخارجية البحريني خلال مؤتمر صحافي مع كيري في 7 أبريل الماضي أن البحرين بصدد الإفراج عنها، ولكننا نعرف أنها لاتزال رهن الاحتجاز مع رضيعها. ونحن نحث حكومة البحرين لتنفيذ ما سبق أن أعلنته بإطلاق سراحها في أسرع وقت ممكن».

وفيما إذا كانت الخارجية الأميركية قد حثت البحرين بالفعل على إطلاق سراح الخواجة أم أن ذلك مجرد إجابة عن السؤال الصحافي، قال تونر: «أتصور أننا على اتصال مع حكومة البحرين من خلال سفارتنا هناك، لا أعرف على أي مستوى هذا الاتصال، ولكني أتصور أننا نواصل متابعة ومراقبة قضيتها عن قرب».

 

لقراءة المقال الأصلي اضغط على الرابط

http://www.alwasatnews.com/news/1108964.html