عرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ إزاء استمرار مقاضاة نبيل رجب أحد مؤسسي مركز البحرين لحقوق الإنسان، الذي اعتقل منذ الثالث عشر من يونيو حزيران بسبب ممارسة حقة في التعبير عن رأيه.
ليز ثروسيل المتحدثة باسم المكتب قالت إن السيد رجب، الذي أدين قبل أن يصدر عفو عنه بسبب تغريدات كتبها في عام 2014، يواجه سلسلة من الاتهامات.
وأضافت في مؤتمر صحفي في جنيف:
"تتعلق هذه الاتهامات بتعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي حول التعذيب في السجن وانتقاد عمليات القصف التي يقوم بها التحالف بقيادة السعودية في اليمن، العقوبة القصوى لهذه الاتهامات هي السجن لمدة عشر وثلاث سنوات على التوالي.....انتقاد الحكومة يجب ألا يكون سببا للاحتجاز والمقاضاة، وندعو السلطات البحرينية إلى الإفراج الفوري وبدون شروط عن السيد رجب."
وحث مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حكومة البحرين على اتخاذ جميع الخطوات الضرورية لكفالة الحق في حرية الرأي والتعبير بما يتوافق مع المبادئ الأساسية المنصوص عليها في العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، الذي صدقت عليه البحرين في عام 2006.

 

لقراءة المقال من المصدر اضغط على الرابط

http://www.unmultimedia.org/arabic/radio/archives/226945/#.WGe5Ojukyt9