كرّم المجلس الأوروبي رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان الحقوقي المعتقل نبيل رجب وذلك بعد وصوله للقائمة النهائية للمرشحين الثلاث لجائزة فاتسلاف هافيل لحقوق الإنسان للعام ٢٠١٨.

وحصل رجب على دبلوم تقديراً لعمله وشجاعته في الدفاع عن حقوق الإنسان، وتسلم التكريم ابنه وابنته، آدم وملك رجب خلال حفل في البرلمان الأوروبي بحضور ممثلي ٤٧دولة أوروبية. 

وتكافئ الجائزة المجتمع المدني المدافع عن حقوق الإنسان في أوروبا وخارجها، وتقدم سنوياً منذ إنشائها في عام ٢٠١٣. وتمنح الجائزة البالغ قدرها ٦٠ألف يورو من قبل الجمعية البرلمانية للمجلس الأوروبي بالشراكة مع مكتبة فاتسلاف هافيل ومؤسسة شارت ٧٧في براغ. 

الجدير بالذكر أن هذه الجائزة ليست الأولى من نوعها التي يحصل عليها الحقوقي رجب تقديراً لعمله المتواصل في الدفاع عن حقوق الإنسان ونشر مبادئها. 

ويرى مركز البحرين لحقوق الإنسان أن هذا التكريم والحفاوة الدولية دليل واضح على إخلاص رجب وعمله الجاد والمستمر في الدفاع عن حقوق الإنسان وتأصيل ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع.